منتدي ممدوح عزت موسي MAMDOUH EZAT MOUSA FORUM

هلا وسهلا بك عزيزي الزائر لمنتدي النخبه..منتدي ممدوح عزت موسي
أن لم تكن مسجلا ارجو سرعة التسجيل حتي نستمتع بوجودك معنا عضوا متميزا
نورت المنتدي وزدته بهاءا ونورا
منتدي ممدوح عزت موسي MAMDOUH EZAT MOUSA FORUM

محبي االقصه العربيه والثقافه والفنون الزواج والأسره وشئون المرأه المال والاقتصاد والعلوم الطبيه والعلوم الهندسيه بمختلف تخصصاتها والدين والدنيا

المنتدي يرحب بالأعضاء جميعا وفي انتظار رأي الجميع فيما يتم نشره بالمنتدي ومقترحات الأعضاء في تطوير المنتدي بما يتوافق مع الأحتياجات العلميه والأدبيه والفنيه

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني

ديسمبر 2016

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية


    Intracranial hematomaالورم الدموي القحفي

    شاطر

    ممدوح عزت موسي
    مدير عام المنتدي
    المشرف العام
    مشرف منتدي القصه
    مشرف منتدي العلوم الهندسيه
    مدير عام المنتدي  المشرف العاممشرف منتدي القصهمشرف منتدي العلوم الهندسيه

    عدد المساهمات : 350
    التميز : 9
    تاريخ التسجيل : 13/05/2010

    Intracranial hematomaالورم الدموي القحفي

    مُساهمة من طرف ممدوح عزت موسي في الثلاثاء أبريل 16, 2013 3:14 pm







    Intracranial hematoma
    الورم الدموي القحفي
    تعريف
    يحدث الورم الدموي في القحف عند تمزق أحد الأوعية الدموية في الدماغ أو في الحيز الواقع بين الجمجمة و الدماغ , و يسبب تجمع الدم ضغطاً على الأنسجة الدماغية المجاورة.

    قد يحدث الورم الدموي القحفي بسبب عجز السائل الذي يحيط بالدماغ عن امتصاص الضربة المفاجئة التي يتلقاها الرأس أو بسبب الصدمة الناتجة عن التباطؤ المفاجئ , و لذلك فقد ينزلق الدماغ بقوة بجهة معاكسة للقوة ليصطدم بجدار الجمجمة و يصاب بالتكدم.

    على الرغم من أن بعض الرضوض التي تصيب الرأس قد تكون طفيفة مثل التي تسبب غياباً عن الوعي لفترة قصيرة (ارتجاج الدماغ) , إلا أن الرضوض التي تسبب الورم الدموي القحفي قد تكون مهددة للحياة و غالباً ما تتطلب المعالجة الفورية.

    غالباً ما تتطلب الحالة إجراء عمل جراحي لإخراج الدم المتجمع , و مع ذلك فإن النزوف الصغيرة قد لا تتطلب تداخلاً جراحياً.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الأعراض
    قد تظهر الأعراض و العلامات المرافقة بشكل واضح بعد حدوث الرض على الرأس , أو أنها قد تأخذ عدة أسابيع أو أكثر قبل أن تظهر , و قد يبدو المصاب سليماً تماماً بعد الإصابة و هي فترة تسمى فترة الصحو lucid interval , و مع مرور الوقت يزداد الضغط المطبق على الدماغ بسبب استمرار النزف و ازدياد حجم الورم الدموي مما يسبب حدوث البعض أو جميع الأعراض التالية:


    • صداع متزايد الشدة Increasing headache
    • إقياء Vomiting
    • نعاس و غياب مترقي للوعي Drowsiness and progressive loss of consciousness
    • دوار Dizziness
    • تخليط عقلي Confusion
    • تفاوت في حجم حدقتي العينين Unequal pupil size
    • ضعف عضلات الأطراف في نصف واحد من الجسم Weak limbs on one side of your body
    • ارتفاع الضغط الدموي Increased blood pressure

    بتقدم الحالة و ازدياد كمية الدم المحتبسة في الحيز الضيق الذي يفصل بين الدماغ و الجمجمة تزداد الأعراض و العلامات لتصبح صارخة و هي تتضمن:

    • خمول و ميل إلى النوم Lethargy
    • نوبات اختلاجية Seizures
    • غياب الوعي Unconsciousness

    متى يتوجب عليك أن تذهب لزيارة الطبيب؟

    قد يكون النزف القحفي مهدداً للحياة , و من الضروري أن يحصل المصاب على العناية الإسعافية بأسرع وقت ممكن.
    توجه على الفور لتلقي المساعدة الإسعافية بعد أي رض قوي على الرأس يترافق مع:

    • غياب الوعي
    • ظهور أي من الأعراض و العلامات التي قد تشير إلى حدوث ورم دموي داخل القحف

    على الرغم من أن الأعراض التي قد ترافق النزف ضمن القحف قد لا تكون واضحة و جلية منذ البدء فمن المهم أن يراقب المصاب عن كثب لملاحظة أي تغيرات لاحقة في القدرات العقلية و العضلية و النفسية, و على سبيل المثال فإذا كان المصاب برض رأسي قادراً على التحدث بعد الإصابة بشكل طبيعي ثم حدث و فقد وعيه لاحقاً فمن الواجب أن يؤخذ على الفور إلى غرفة العناية الإسعافية.


    من الواجب أيضاً على الرغم من أنك قد تشعر أنك بصحة جيدة بعد الرض أن تخبر شخصاً آخر أنك تعرضت لرض رأسي و اطلب منه أن يراقبك لفترة معينة , قد تترافق حالات الرض الرأسي مع فقدان مؤقت للذاكرة و للك فقد ينسى المريض أنه تعرض لضربة و يكون المحيطون من الأشخاص أكثر قدرة من المصاب على تمييز الأعراض المنذرة و تأمين المساعدة الإسعافية الفورية التي قد يحتاجها المصاب.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الأسباب
    إن سبب النزف ضمن القحف هو رض على الرأس, و غالباً كنتيجة لحوادث السيارات أو الدراجات النارية أو حتى الحوادث التي قد تبدو تافهة مثل اصطدام الرأس بجسم ما , و يزداد احتمال حودوث الورم الدموي بسبب الرضوض الخفيفة على الرأس لدى المسنين و خاصة اللذين يتناولون الأدوية المميعة أو مضادات التخثر منهم مثل الأسبرين .
    قد ينتج عن الضربة أذية كبيرة رغم عدم وجود أثر لجرح مفتوح أو كدمة أو غيرها من العلامات التي قد تدل على حدوث الرض.

    إذا حدث الورم الدموي بسبب رض على الرأس فقد يحدث على شكل نزف تحت الجافية subdural hematoma , أو نزف فوق الجافية epidural hematoma أو على شكل ورم دموي ضمن البرانشيم الدماغي intraparenchymal hematoma.

    النزف تحت الجافية Subdural hematoma:

    يحدث عند تمزق الأوعية الدموية (الأوردة عادة) بين الدماغ و الطبقة الخارجية من الأغشية التي تغطي الدماغ (الأم الجافية dura mater) , و يشكل الدم المتسرب ورماً دموياً يضغط على الأنسجة الدماغية , و إذا استمر حجم الورم بالازدياد فقد يحدث تدهور مترق للوعي و الذي قد يسبب اختلاطات و حتى الموت أحياناً.

    للنزف تحت الجافية أنواع تتضمن:

    • النزف الحاد Acute: هو الشكل الأكثر خطورة , و هو يحدث عادة بسبب الرض الرأسي الشديد , و تظهر الأعراض و العلامات المرافقة عادة بشكل فوري.
    • النزف تحت الحاد Subacute: تأخذ الأعراض و العلامات في النزف تحت الحاد وقتاً أكثر للظهور قد يصل إلى أيام و حتى أسابيع تالية للرض الأصلي.
    • النزف المزمن Chronic: قد تسبب الرضوض الأقل شدة نزفاً مزمناً تحت الجافية , و هو يكون أكثر بطئاً و تأخذ الأعراض أسابيعاً للظهور حتى أن المريض قد لا يتمكن من تذكر حادثة الرض التي قد أدت إلى حدوث النزف.

    تتطلب جميع الأنواع السابقة العلاج الطبي بأسرع وقت تال لظهور الأعراض و إلا فقد تختلط الإصابة بأذية دماغية دائمة.

    يزداد خطر الإصابة بالنزف تحت الجافية لدى الفئات التالية من الأشخاص:

    • الذين يتناولون الأسبرين أو مضادات التخثر بشكل يومي
    • فرط تناول المشروبات الكحولية
    • المسنين

    النزف فوق الجافية Epidural hematoma:

    و يسمى أيضاً بالنزف خارج الجافية extradural hematoma , و يحدث هذا النمط عند تمزق أحد الأوعية الدموية الشريانية عادة بين السطح الخارجي للأم الجافية و الجمجمة.
    يتسرب الدم بعدها ليتجمع بين الأم الجافية و الجمجمة لتشكل تجمعاً كتلياً يضغط على النسيج الدماغي.
    قد يبقى البعض من المصابين بهذا النمط بوعي سليم و لكن معظمهن يعانون من نعاس أو يدخلون في غيبوبة فور حدوث الرض , و قد يكون النزف فوق الجافية مميتاً عندما ينتج عن إصابة أحد الشرايين الدماغية ما لم يتم إسعاف المريض على الفور.

    النزف ضمن البرانشيم الدماغي Intraparenchymal hematoma:

    و يسمى أيضاً بالنزف ضمن النسيج المخي intracerebral hematoma, و هو يحدث عندما تتجمع كمية من الدم داخل الدماغ بعد رض على الرأس ,و قد يكون متعدد البؤر.

    إن الرض الذي يسبب النزف داخل النسيج الدماغي يكون مسؤولاً عن الأذيات التي تسمى أذيات تمزق المادة البيضاء white matter shear injuries , و هي تمزق محاوير العصبونات في المادة البيضاء للدماغ , و المحاوير هي اتصالات تحمل النبضات الكهربائية و السيالات العصبية من العصبونات في الدماغ إلى باقي أنحاء الجسن.
    عندما يحدث تمزق هذه الاتصالات فإن أذية كبيرة تنتج بسبب عجز العصبونات عن التواصل بنقل السيالات العصبية.

    ليست الرضوض الأسباب الوحيدة للنزف ضمن القحف , و تتضمن الأسباب غير الرضية التي تعد نادرة نسبياً ما يلي:

    • اضطرابات الأوعية الدموية : مثل عيوب التصنع الشرياني الوريدي AVM أو أمهات الدم aneurysm
    • ارتفاع الضغط الدموي المديد hypertension
    • الاضطرابات العصبية : مثل الداء النشواني الذي يصيب أوعية الدماغ
    • أورام الدماغ Brain tumors
    • استخدام المميعات الدموية blood thinners
    • بعض الأمراض المناعية الذاتية autoimmune diseases
    • اضطرابات النزف : مثل الناعور hemophilia و ابيضاض الدم leukemia و فقر الدم المنجلي sickle cell anemia
    • انتانات الجهاز العصبي المركزي مثل التهاب الدماغ encephalitis
    • الأدوية مثل الكوكائين cocaine و الأمفيتامين amphetamines.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    Subdural hematoma
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    Intraparenchymal hematoma
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    Subdural hematoma
    الفحوصات و التشخيص
    قد يصعب تشخيص النزف ضمن القحف و ذلك لأن العديد من المصابين قد يبدون بحالة طبيعية بعد الرض الرأسي , و على أي حال فإن الطبيب يرجح أن سبب كل فقدان مترقي للوعي بعد أي رض دماغي هو نزف ضمن القحف جتى يثبت العكس.

    تقنيات التصوير الشعاعي هي أفضل الطرق لتحديد توضع و حجم الورم الدموي و تتضمن هذه الفحوصات ما يلي:

    • الطبقي المحوري CT scan:
    تستخدم هذه التقنية الأشعة السينية المقطعية الموصولة إلى حاسوب خاص لرسم صور تفصيلية للدماغ , و يستلقي المريض بشكل ثابت على طاولة متحركة تنزلق إلة داخل الجهاز الأنبوني حيث يتم أخذ الصور المقطعية .

    و يعد الطبقي المحوري أكثر إجراء تشخيصي يجرى لتشخيص النزوف داخل القحف.

    • المرنان المغناطيسي MRI:
    يجرى الرنين المغناطيسي باستخدام مغناطيس كبير و أشعة كهرطيسية لرسم صور تفصيلية , و يستلقي المريض على طاولة متحركة تنزلق ضمن أنبوب أو نفق.

    لا يستخدم المرنان في هذه الحالات بنفس شيوع الطبقي المحوري لتشخيص النزوف ضمن القحف و ذلك لأن المرنانن يستغرق وقتاً أطول ليتم إجراؤه كما أنه ليس متوافراً بشكل واسع.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ct

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    MRI
    العلاجات و الأدوية
    بعض النزوف تحت الجافية لا تحتاج أن يتم تفريغها جراحياً بسبب صغر حجمها و لأنها قد لا تسبب أي أعراض أو علامات , و قد تسهم المدرات في السيطرة على الوذمة الدماغية التي تحدث عادة بعد الرض الرأسي.

    الجراحة

    غالباً ما تتطلب معالجة النزوف القحفية التداخل الجراحي , و يعتمد نمط العمل الجراحي المطبق على سمات الورم الدموي و تتضمن الخيارات المتاحة ما يلي:

    • التفجير الجراحي Surgical drainage: إذا كان الورم الدموي موضعاً و لا يتخثر بسرعة كبيرة فمن الممكن أن يقوم الطبيب بإجراء ثقب عبر الجمجمة ليستخدم بعد ذلك أنبوب رشف لامتصاص السائل الدموي.
    • حج القحف Craniotomy: قد تتطلب النزوف الكبيرة أن يفتح قسم من الجمجمة craniotomy لإخراج الدم المحتبس .

    التعافي بعد العلاج Recovery:

    يقوم الطبيب بعد العلاج الجراحي بوصف أدوية مضادة للتخثر و ذلك للسيطرة أو الوقاية من الاختلاجات التي قد تتلو الرض . و يستمر المريض بتناول الأدوية لمدة سنة تالية للأذية الرضية.
    قد يحتاج المريض إلى مضادات التخثر طويلة الأمد إن استمرت النوبات الاختلاجية بالظهور كما قد يعاني المريض من فقدان الذاكرة أو قلق أو صداع أو صعوبات في الانتباه و التركيز أو اضطرابات تتعلق بالنوم و هي قد تستمر لفترة من الزمن.

    قد يستمر الشفاء فترة طويلة بعد النزف داخل القحف و قد لا يشفى المريض تماماً من الاختلاطات المحتملة , و معظم الحالات تشفى في ال6 أسابيع التالية لحدوث الرض , و عادة ما يشفى الأطفال بشكل أسرع من الكبار.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    نمط الحياة و العلاجات المنزلية
    إن الصبر هو مفتاح التأقلم و التكيف مع الأذيات الدماغية , و يمر البالغون بمعظم مراحل الشفاء خلال ال6 أشهر التالية للرض , و يمر المريض بتحسن تدريجي أبطأ عادة لمدة سنتين تاليتين لحدوث الورم الدموي.

    تسهم الخطوات التالية في تسهيل فترة الشفاء ما أمكن:

    • الحصول على الكم الوافي من النوم أثناء الليل , و الراحة اللازمة أثناء النهار عندما يشعر المريض بالتعب
    • العودة ببطء و بشكل تدريجي إلى النشاطات الاعتيادية السابقة عندما يشعر المريض أنه أصبح أحسن حالاً , و لا تحاول أن تقوم بكل شيء معاً فقد لا يكون وضعك جاهزاً لذلك بعد.
    • لا تشترك بالرياضات التي تتضمن احتكاكاً جسدياً عنيفاً حتى يسمح الطبيب بذلك, و من المهم جداً أن تضمن عدم حدوث أذية رضية ثانية على الرأس.
    • تحدث مع طبيبك قبل أن تعود لقيادة السيارة أو ممارسة الرياضة أو ركوب الدراجة أو العمل على الآلات الضخمة , حيث أن بعض القدرات العقلية و الاستجابات الانعكاسية قد تتباطئ كنتيجة للأذية الدماغية.
    • تأكد من الطبيب لأخذ موافقته قبل اللجوء إلى تناول أي نوع من الأدوية
    • لا تتناول المشروبات الكحولية حتى تضمن الشفاء التام , حيث أن الكحول قد يتداخل مع عملية الشفاء , كما قد يزيد الاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية من احتمال الإصابة بالأذية الثانوية.
    • سجل الأشياء التي تجد صعوبة في تذكرها
    • تحدث مع الأصدقاء و العائلة المقربة و استشرهم قبل اتخاذ أية قرارات مهمة في حياتك.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الوقاية

    فيما يلي بعض الخطوات التي تسهم في الحد من رذوذ الرأس و الأذيات الدماغية:

    • ارتداء خوذة أمان و التأكد من ارتداء الأطفال للخوذات أيضاً: و ذلك عند المشاركة في الألعاب الرياضية التي تتضمن احتكاكاً جسدياً أو ركوب الدراجة أو التزلج أو ركوب الخيل أو ارتداء الأحذية المدولبة أو أي نشاط آخر قد ينتج عنه رض الرأس.

    • اربط حزام الأمان و احرص على إيثاق أحزمة أمان أطفالك: و ذلك للوقاية ما أمكن من الرض الرأسي الذي قد ينتج عن حوادث قيادة السيارة أو الدراجات النارية

    • حماية الأطفال: استخدم الكراسي الملائمة لحجم الطفل و منع الأطفال من التسلق على الأجسام المخلخلة أو غير الثابتة لمنع سقوطهم أو اصطدام رؤوسهم بأي شيء صلب.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    المصدر
    المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط])


    _________________

    "لا اله الا الله العليم الحليم،لا اله الا الله رب العرش العظيم،لا اله الا الله رب السموات والأرض ورب العرش الكريم."



     


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 2:48 pm